مايكروسوفت تدعم مكافحة قرصنة البرمجيات في الاردن

18 تموز 2013


عمان - تواصل دائرة المكتبة الوطنية جهودها ضمن حملة أطلقتها في بداية العام لمداهمة المحال التجارية في جميع أنحاء المملكة التي تبيع البرمجيات المقرصنة، وذلك بهدف حماية حقوق الملكية الفكرية، وضمان وجود بيئة آمنة للمستهلكين والمبدعين.

جاء في قانون حماية حقوق المؤلف رقم 22 لسنة 1992 وتعديلاته أن البرامج المقرصنة غير قانونية في المملكة.

وتعليقاً على هذا تحدث السيد محمد العبادي المدير العام للمكتبة الوطنية قائلاً: "إن الهدف الذي نسعى لتحقيقه هو إيجاد بيئة حاضنة للإبداع والابتكار خالية من انتهاكات القانون. حيث إن بيع أو شراء برمجيات غير قانونية له انعكاسات سلبية على اقتصاد المملكة والمجتمع ككل. هذا وسنواصل في المكتبة الوطنية ملاحقة ومداهمة كافة القنوات التي تتاجر بالبرمجيات المقرصنة وذلك ضمن قانون حقوق المؤلف الأردني."

كما أضاف مدير المكتبة الوطنية أن معدل القضايا والشكاوى التي يتابعها مكتب حماية حقوق المؤلف التابع للدائرة يصل إلى 40 قضية شهرياً.

وقال العبادي إن الدائرة تتعاون مع مايكروسوفت بشكل متواصل في مكافحة القرصنة.

وأضاف العبادي قائلاً: "نتلقى باستمرار العديد من الشكاوى المتعلقة بعمليات قرصنة البرمجيات والأقراص المدمجة التي تحمل اسم مايكروسوفت، وقد قمنا بضبط آلاف النسخ المزورة، و نحن بدورنا نتابع القضايا المختلفة إلى حين إحالتها الى القضاء واتخاذ الإجراءات اللازمة."

كما تتعاون شركة مايكروسوفت مع المكتبة الوطنية في حملتها لزيادة وعي التجار والمستهلكين بمخاطر استخدام البرامج المقرصنة وأهمية التأكيد على شراء البرامج الأصلية.

"نحن في مايكروسوفت نؤمن بمسؤوليتنا في المساعدة على بناء اقتصاد في بيئة تحمي الملكية الفكرية بحيث يزدهر فيه الابتكار والبحث،" قالت سناء جاسر، مديرة الملكية الفكرية فى مايكروسوفت الأردن، مشيدة بأداء الجهات الحكومية، ومن ضمنها دائرة المكتبة الوطنية، في محاربة القرصنة.

وحذرت جاسر من أثر البرامج المقرصنة على المستهلكين قائلة: "إن قرصنة البرمجيات مشكلة كبيرة، واستخدام مثل هذه البرامج أمر في غاية الخطورة فهو خرق للقانون إذ يعرّض المستخدمين للمسائلة القانونية والعقوبات التي تنص عليها التشريعات، بالإضافة إلى ما تتعرض له الأجهزة والبيانات الخاصة بالأفراد والشركات من خطر الفيروسات وبالتالي التأثير سلباً على أداء وإنجاز الشركات والأفراد على حد سواء."

كما أكدت جاسر على أهمية نشر الوعي بين المستهلكين عن حقوق الملكية الفكرية وأهمية استخدام البرامج الأصلية لمكافحة القرصنة في الأردن وبالتالي المساهمة في ازدهار قطاع البرمجيات والاقتصاد المحلي بشكل عام.

وأضافت قائلة: "نحن بحاجة شديدة إلى تغيير التفكير السائد في الأردن فيما يتعلق بالقرصنة، وأن نوضح أنها جريمة وسرقة. ومن هنا كان التزام مايكروسوفت الأكيد والمستمر للعمل يداً بيد مع دائرة المكتبة الوطنية لإنفاذ القانون الأردني للملكية الفكرية بما يسهم في ازدهار قطاع البرمجيات إلى جانب رفع الوعي بحقوق الملكية الفكرية وأهمية استخدام البرمجيات الأصلية، كما تحرص مايكروسوفت على توعية أصحاب الشركات والمحلات بمسؤوليتهم وضرورة اعتماد البرامج الأصلية".

أظهرت دراسة أجرتها مؤسسة IDC للأبحاث مؤخراً بتكليف من مايكروسوفت أن جهازاً من بين كل ثلاثة أجهزة كمبيوتر تستخدم البرمجيات المقلدة سيكون مصاباً بالبرمجيات الضارة خلال 2013.

وبإمكان المواطنين التعرف أكثر على أساليب الحماية من البرمجيات الضارة والمقرصنة والاطلاع على بعض النصائح لتمكينهم من التمييز بين البرمجيات الأصلية والمقرصنة من خلال زيارة موقع مايكروسوفت المخصص لهذه الغاية






انتخاب الأستاذ أبو غزاله عضوا في قاعة شهرة الملكية الفكرية لعام 2007

انتخاب الأستاذ أبو غزاله عضوا في قاعة شهرة الملكية الفكرية لعام 2007

انتخاب الأستاذ أبو غزاله عضوا في قاعة شهرة الملكية الفكرية لعام 2007

تفاصيل أكثر

معجم أبو غزالة للملكية الفكرية

معجم أبو غزالة للملكية الفكرية

يحتوي معجم أبو غزالة للملكية الفكرية على قائمة شاملة من التعاريف المتعلقة بالملكية الفكرية باللغتين الإنجليزية والعربية، وهذا هو أول معجم من نوعه في مجال الملكية الفكرية.

تفاصيل أكثر